برجر أنبوبي ..



آخر أبطال الزوبعات في السعودية الدجاجة (بنت الموذن كما يدللها العامة)
لنبعد المجهر عن السعودية قليلاً ..
• الأمن الغذائي همٌّ عالمي يؤرّق الجميع.
• اللحوم تبتعد عن موائد الجميع وتغدو سلعة ترفيهية.
• الصورة المستقبلية في الهرم الغذائي لا تبدو مألوفة ولكن ما من خيار آخر سوى اعتمادها.
• المطبخ الشرق آسيوي فيما يبدو سيبقى دون اهتزازات تذكر.
• وأهم مقوماته الطحالب البحرية والحشرات.
• الطحالب تنمو في المحيط وتستزرع فيه أيضاً، صالحة لكل الاستخدامات الغذائية البشرية والحيوانية وحتى بمجالات الطاقة إن لزم الأمر.
• الحشرات (هه) تلك الثروة الحيوانية الصغيرة كما يفضل العلماء تسميتها ليتراكم قبول مبدئي في العقل البشري الذي كان يقرف من الفكرة بحد ذاتها، ماذا لو باتت هي البروتين الرئيس في وجباته اليومية؟
• أنا لا أمزح هذا ما ستكون عليه وجباتنا الغذائية بعد عشرين عاماً !!
• والدليل
• الحكومة الهولندية استثمرت مليار يورو في أبحاث ذات صلة ومن أجل إعداد تشريع ينظم عمل مزارع الحشرات «المصدر: BBC»
• يقول مورجاين جاي وهو خبير بريطاني بمستقبل الغذاء (أن الحشرات بحاجة إلى تحسين كبير حتى تصبح قابلة للأكل من جانب الأوروبيين وسكان أمريكا الشمالية الذين يشعرون بحساسية شديدة من تناول الحشرات، وأن الحشرات لن تستخدم بصورتها الأصلية ولكن ستطحن وتستخدم كمكون) «المصدر: BBC»
• بالمناسبة هناك ( 1400) نوع من الحشرات تصلح كطعام .
• إن كانت الأفكار السابقة تقززك فبقي لديك ثلاثة خيارات .
1. اعتماد اللحوم المستنبتة التي نجح العلماء الهولنديون في إنتاجها مخبرياً والتي تشبه شكل وطعم الحبار حتى أنهم يأملون أن يحظوا ببرجر أنبوبي نهاية هذا العام.
2. كن نباتيا.
3. أن تتابع برنامج الثامنة وتصرخ مع الشريان وتطالب بالمقاطعة ويموت أولادك بالمجاعة.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مقال ممنوع من النشر

معرض منتجون - للمستثمرات من المنزل ( اليوم آخر يوم )

بشع عشوائي ..ذواتهم المريضة تخنق أرواحنا ... (حسنة القرني)