المشاركات

عرض المشاركات من 2016

خمسٌ عجاف..!

الطبقة المتوسطة هي العمود الفقري للمجتمعات الحديثة، فعليها يعتمد المجتمع في تحريك عجلة الاقتصاد لأنها تمثل أكثرية اليد العاملة، وبها يتشكل السمت الأخلاقي العام لأي مجتمع، لأنها هي الأكثر اعتناءً بتطبيق القانون واتباع الأنظمة ورعاية العدالة قياساً بالطبقة الغنية التي تنمي ثرواتها دون الأخذ بقيم القانون وبين الطبقة المعدمة التي تبحث عن قوت يومها دون اهتمام بشكل القانون الذي يحكمها ولا ماهيته.
وبما أنني جزء من أبناء الطبقة المتوسطة، فلعلي أملك لسان صدق في الحديث عن حالهم، فنحن نحتفل بمناسبات ما أنزل الله بها من سلطان، ونتسوق في كل شاردة وواردة، ونسيح في عتبات دبي وكأنها الحديقة الخلفية لمنزلنا، وتحت جناحنا من الخدم الكثير، ونقتني جلديات قيمتها تعادل مداخيلنا الشهرية، ونتبجح بأسلوب حياتنا أمام بعضنا وكأننا نملك مفاتيح قارون!، كل هذا وأكثر، فجأة حينما تتغير الأحوال الاقتصادية في البلد ويتم تقليم مداخيلنا نفزع، ونبدأ في الحديث عن الظلم الواقع علينا، باعتبار أن هناك فئة تحتاج لتلقيم مداخيلها قبلنا بحجة عدم الاستحقاق!. لا خلاف على صدق الفزع الذي اعترانا، وهناك شيء من النسبية في تعريف الظلم الذ…

علمهم القانون.. وتوكل

الثقافة القانونية في المجتمع السعودي هشة جداً، فتجد أغلبنا يتعرف على قانونٍ ما في الأزمات الشخصية أو في حال تقاطع هذا القانون مع كسب العيش أو أثر على أسلوب حياتنا بشكل مباشر، ماعدا ذلك. فالمطلعون على القوانين عامةً هم من أهل الاختصاص والمهتمين فقط.
وكمختصة في المجال الإعلامي ومهتمة برفع معايير المحتوى الرقمي على وجه الخصوص، أجد في نفسي رضا مبتورا حينما تصلني أخبار القبض على أحد مشاهير الشبكات الاجتماعية لتجاوزاته الأخلاقية، فمشكلة المحتوى الذي يبث في الشبكات الاجتماعية والصادر عن أفراد هو أبعد ما يكون عن الرقابة وأقرب ما يكون من الجمهور، وهنا يكمن المقتل، فالجيل الجديد من أبنائنا لا يزال الوعي الأخلاقي والمعرفي لديهم يتكون، ولا أحد ينكر أن السواد الأعظم منهم يمتلكون أجهزة حديثة تمكنهم من تلقي كل ما يبث من قبل المشاهير دون غربلة.
وحينما تغيب المحاسبية عن المحتوى الصادر عن الأفراد، فإنا نعود إلى إمكانية تكرار وقوع المشاهير في المحظور وتكرار تلقيه من قبل الجمهور، والعجلة المخرومة هذه لن تتوقف عن الدوران حتى تفسد المركبة، لأن الشهرة صارت لدى النشء غاية و هدفاً ولا يهم كيف جمعت أكبر قدر من ا…

مقال ممنوع من النشر ..!

هيئة الصحفيين .. 
ماذا لو كان رئيس التحرير خصمي ؟
زينب الهذال
صباح الأربعاء الثاني من نوفمبر أُنتخِبَ مجلس الإدارة الجديد لهيئة الصحفيين السعوديين في دورته الرابعة . انتهى بودي لو ابتهج ، بودي لو أني أشهد قيمة أوامتياز لحامل بطاقة عضوية الهيئة ، بودي لو أني كممارس صحفي أقدم على العمل بمهنية دون الخوف من غياب المرجعية التي تدافع عن حقوقي القانونية والادبية والمادية ، بودي أن أشعر بالحماسة لحضور اجتماعات الهيئة والاطلاع على ما تم انجازه ، بودي أن لا انسى انتهاء عضويتي بالهيئة التي لم أعتمد عليها يوما ً . كل هذا الود والرغبة هو حق مشروع ، لكن ما كل الحقوق سارية الاستحقاق ، وما كل الحقوق رسمت لها قنوات واضحة تسير خلالها حتى تصلني أو أصلها بدوري ! والحديث عن هيئة الصحفيين إعلامياً يرد في حالتين إما إذا احتاجها أحد الصحفيين لتكون عوناً له على كُربة وخذلته، او إذا حان موعد انعقاد الجمعية أو انتخاب مجلسها وهذا لا يتعدى كونه خبر تزينت به صُحفنا في أحد الصباحات ، أقول قولي هذا وهو ليس انتقاصاً من أهمية الهيئة لكن غياب الدور الحقيقي لها يجعل في القلب غصة ، فالخلل فيها متشعب ، لأن نصف أعضاء مجلس الادار…

أديبات: المرأة هي الأقدر على الكتابة للطفل من الرجل لفهمها نفسيته

صورة
http://www.alyaum.com/article/4045724 تشكل الكتابة للطفل مأزقا بالنسبة للكثير من الكتاب ممن حاولوا الكتابة في هذا الشكل الأدبي الذي يتوجه للطفل عبر عالمه المحدود والثري بالخيال في آن واحد. «الجسر الثقافي» -في محاولته استكشاف مَن الأكثر قدرة على الكتابة للطفل، وفهم عالمه- طرح سؤالا يتناول هذا الجانب على مجموعة من الأديبات. السؤال هو: هل المرأة أكثر قدرة على الخوض في أدب الطفل باعتبار قربها منه تربويا، أم أن طبيعة العصر غيرت هذه العلاقة فتساوت الأديبة مع الأديب في هذا المجال؟ وكانت الإجابة تأكيدا على قرب المرأة من فهم الطفل بحكم كينونة الأمومة والقرب من فهم مشاعره وأحاسيسه. المعلم الأول جبير المليحان، القاص الذي كتب للأطفال يقول: دون أي شك، المرأة هي المعلم الأول للطفل، والذي لا يضاهيه أي معلم. فهي من تقود مسيرة الطفل في تعلم أبجديات الحياة، وخبرة اكتساب المهارات والتجارب الصغيرة ومراكمتها واستخدامها في تفاصيل حياة الطفل اليومية، ربما أشير هنا إلی استخدام الرموز كالألفاظ للدلالة علی مطالبه واختبار تعبيراته. أما ما يتعلق بالأدب الموجه للطفل، فالأمر مرهون بعوامل الإبداع، وتمكن المبدع من ش…

تخصيص جائزة إبداعية للمرأة يثير الخلاف بين المثقفين والمثقفات

http://www.alyaum.com/article/3145279 أعلن نادي القصيم الأدبي عن تخصيص جائزة سنوية لابداعات المرأة ما أثار ردود أفعال متباينة في الساحتين الثقافية المحلية، إذ رأى فيها البعض تجنيساً أدبياً، ورأى فيها البعض تشجيعاً للإبداع النسوي، وتحفيزاً للمرأة السعودية على الإبداع، بينما رأى آخرون أن تكريم المبدع يكون على أساس المنتج لا على جنسه .. فحول تخصيص نادي القصيم الأدبي جائزة للإبداع النسوي كان لـ "الجسر الثقافي" الاستطلاع التالي: مواكبة عالمية  في البداية يتحدث الروائي عبدالحليم البراك أمين عام جائزة التميز النسائي وعضو مجلس إدارة نادي القصيم الأدبي عن الجائزة قائلا : تعد جائزة التميز النسائي نواة تعاون جديد بين نادي القصيم الأدبي وبنك الرياض، حيث إن الأول يعتبر مؤسسة ثقافية تعمل على نشر الثقافة والمساهمة فيها بالمملكة في ظل القيم والتقاليد السعودية الرصينة.  بينما يعد الأخير إحدى مؤسسات القطاع الخاص الأكثر مساهمة في خدمة المجتمع من خلال بوابته الثقافية. تعنى الجائزة بخدمة فرعين هامين، الأول: إنتاج المرأة من دراسات ثقافية تخدم المرأة وقضاياها وحقوقها، والثاني: ما تسطره المرأة من نص…

كتاب ونقاد: المؤسسات الثقافية تحتاج إلى إعادة ترتيب برامجها لتلافي العشوائية والتكرار

http://www.alyaum.com/article/3138321 تشهد الساحة الثقافية في المملكة الكثير من الفعاليات والأنشطة المختلفة التي تسهم في تنشيط الحراك الثقافي التي تقوم بها الاندية الادبية والمؤسسات الثقافية الاخرى. ورغم تعدد هذه الفعاليات إلا أننا لسنا بمعزل عن عشوائية العمل الثقافي، فثمة اسئلة تثار حولها منها : من الذين يحضرون هذه الفعاليات؟ ومن الذين يشاركون فيها؟ وأي الشرائح تستقطب؟ وبأيها يكون الاهتمام؟ وهل مأسسة العمل الثقافي تحد من عشوائيته وتساهم في الحراك الثقافي؟ حول هذا الشأن استطلع (الجسر الثقافي) آراء بعض المثقفين فكانت تلك الاجابات: الوعي الجديد في  البداية  ينتقد  الدكتور عبدالله عقيل الانشطة الثقافية والملتقيات  التى تقدمها الاندية الادبية وعشوائية طرحها قائلا: الأنشطة الثقافية لا تتماشى  مع الوعي الجديد أسلوباً وموضوعاً في ظل الخيارات المتاحة الأخرى في شبكات التواصل الاجتماعي. وكون المعلومة هناك متاحة وسهلة في الحصول عليها فما يحتاج إليه من يحضر هذه الأنشطة ليس المعلومة فقط وإنما كيفية التعامل معها من قبل المختصين وتجلية أبعادها والإشارة إلى سياقاتها المتعددة وخلفياتها المتنوعة. ويضيف …

الكاتبة الهذال: خفة السجالات حول معرض الكتاب دليل وعي المجتمع لقيمته الثقافية

صورة
http://www.alyaum.com/article/3126528
لفت الحضور النسائي في معرض الرياض الدولي للكتاب 2014 الأنظار ، سواء من ناحية الزائرات المتجولات بقوائمهن وحقائبهن للتبضع أم من ناحية المُنَافسات الجميلة والإبداعية بين الكاتبات في انتاج الكتب وإثراء المعرض ببصماتهن. فمن الملاحظ ارتباط معرض الكتاب بابراز عدة أسماء سعودية شابة سنوياً من خلاله، حيث تنشر كتابتهم في كتب جنباً إلى جنب مع الأسماء المعروفة ذات التاريخ الحافل في عالم التأليف والكتابة السعودية. كما أن ازدياد انتاج الكاتبات السعوديات في معارض الكتاب مبشر خير ، ومحط  فخر وفرح لجميل ما تقدمه شابات الوطن من تألق فكري ولغوي. حيث تحدثت الكاتبة زينب الهذال عن تجربتها في معرض الكتاب التي انطلقت منذ عام 2009 بمجموعة قصصية عنوانها "هي من اتخذ القرار" قائلة: " تعتبر تجربتي لكتابي الاول (بكرا) في جميع النواحي، بساطة الطرح والمفردات والأخطاء الناتجة عن انعدام الخبرة سواء في تعاملي مع الناشر أو التسويق للمجموعة. وقد تلقيت عليها نقد بناء خصوصاً من الاديب حسن الشيخ ما مكنني من التطور لاحقاً، وتوقيع المجموعة كان حدثاً كبيراً بالنسبة لي، لأني تفاج…