أبناء القمر ..




تقول الأسطورة: (أن كورنفيليوس رجل نبيل عاش برومانيا في قريةٍ أصابها وباء أباد الجميع في حين بقي هو بكامل عافيته وبعدها أنجب ثلاثة أولاد أحدهما عضه خفاش فصار مصاص دماء والثاني عضه ذئب فصار مستذئبا والأخير مضى وحيداً في طريق البشر الفانين).
ويقول العلم..
في دراسة سببت الكثير من الرعب واستقطبت الاهتمام سنة 1985م للدكتور دافيد دولفين العالِم الكندي المختص بالكيمياء الحيوية (أن شخصية مصاص الدماء يمكن أن تكون حقيقة طبية تصيب كلا الجنسين بنوع نادر من الأمراض الجينية الوراثية المسماة (روفيريا) ويصل عددها إلى ثمانية أنواع وتشترك كلها بنقص مادة الهيم التي ينتجها الكبد والتي تندمج مع البروتين لتنتج خضاب الدم (الهيموجلوبين) الذي يحمل ويوزع الأكسجين على الخلايا)
وتتشارك بالأعراض عينها من حساسية مفرطة للضوء وتقرحات وندب جراء تعرضهم لها وتشوهات عضلية في الأطراف والوجه مما يظهرهم بمظهر مختلف وأقرب ما يكون للصورة النمطية المرسومة في ذات الأسطورة التي تحدثنا عنها سابقاً، ونوع واحد من هذه الأمراض والمسمى ( إكسيروديرما – Xeroderma ) يعاني المصابون به من بشرة حساسة جداً تمكن الأشعة الفوق بنفسجية من اختراقهم وبالتالي حدوث طفرات لا متناهية في خلاياهم مما يسبب لهم سرطان الجلد وأمراض عديدة تؤدي بهم للوفاة غالباً في سن صغيرة ومعلوم أن عدد الحالات المصابة به حول العالم تتراوح بين ثلاثة آلاف وأربعة آلاف حالة.
السؤال الأهم ..
من يسعى لخلق أسطورة الرعب والخلود من أبناء القمر؟
وإن كان الرعب لا يحرك فضولك يمكن إضافة جانب الرومانسية على أبطاله فالكعكة أكثر من زينة!!
الفضائيون ومن ثم مصاصوا الدماء.. ترى مالتالي؟
فسطوة المال يمكنها استحلاب الجيوب بكل فكرة ممكنة في هوليوود..



ملاحظة :
للإستزادة حول هذا المرض يمكنكم البحث عن هذا المصطلح Xeroderma
لكن الحقيقة الصور صادمة جداً

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مقال ممنوع من النشر ..!

مقال ممنوع من النشر

معرض منتجون - للمستثمرات من المنزل ( اليوم آخر يوم )