نصائح موسمية..



المواد الغذائية التي تزيد نسبة الذكاء..!
أطعمة تساعد طفلك على المذاكرة..!
كيف يمكن أن نجعل جو المنزل مهيأً للدراسة على الوجه الأمثل..؟
العناوين السابقة ستتكرر كثيراً في المنافذ الإعلامية كلها أياً كانت مسموعة أو مقروءة أو مرئية وحتى الإعلام الجديد لن يستغني عن عناوين مشابهة مواكبةً لموسم الاختبارات.
حقيقةً المواضيع بمجملها تكون غنية بالمعلومات وتقدم نصائح قابلة للتطبيق لكنها تجعل المتلقي يقع تحت ضغط هائل تجاه تطبيقها مع انعدام عامل الزمن الكافي، وبلغة أبسط نقول لم لا نأكل على الدوام أطعمة تزيد نسبة الذكاء؟!، وهل يحتاج الطفل ما يساعده على المذاكرة في آخر أسبوعين من عامه الدراسي فقط ؟!!! ولم يتحول المنزل في فترة الاختبارات إلى ثكنة عسكرية؟! وحتى لو لم يكن كذلك فاختلاف الجو العام للمنزل يزيد من الضغوط النفسية التي تقع على التلاميذ في هذه الفترة.
وتنتهي فترة الاختبارات فيبدأ موسم الإجازات وتنهال النصائح كسابقتها ونصبح كالمحمومين نريد ترتيب العطلة ونقف دون دراية بين سندان غلاء العرض ومطرقة التوقيت فنخسر كثيرا في سبيل مواكبة النصائح الموسمية التي تتوقع منا أن نكون خارقين في تطبيق فحواها.
هذه النصائح نلغي قيمتها ولكن يفترض بالوسائل الإعلامية أن تواكب الحدث مع بدايته الحقيقية لا أن تخبرنا ماذا نفعل إذا حان الحصاد.
آمل أن تتذكروا هذا المقال مع غرة رمضان.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مقال ممنوع من النشر ..!

مقال ممنوع من النشر

معرض منتجون - للمستثمرات من المنزل ( اليوم آخر يوم )