الحملة الوطنية لترشيد إستهلاك الطاقة

#لتبقى



زينب الهذال
في متابعة لحِراك المركز السعودي لكفاءة الطاقة على صعيد الحملات التوعوية الترشيدية لإستهلاك الطاقة يمكن أن نتشعب كثيراً لأسباب عدة يقع على رأسها حجم الأثر الذي تستهدف كل هذه الحملات إحداثه داخل المجتمع سواءً على مستوى الأفراد أو المؤسسات .
لن نتمكن من تغطية كل خارطة حملات #كفاءة_الطاقة في ورقة عمل واحدة لذا سأحصر تحليلي للحملة من خلال نشاطها في موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" لأنه من خلاله يمكن تأمين قدر لا بأس به من المعطيات لإستقراء هذه الحملات .
في تويتر يمكن لك أن تصاب بشيء من الحيرة حين تبحث حول وسم #كفاءة_الطاقة فتجد المحصلة حساب للمركز السعودي لكفاءة الطاقة بعدد متابعين يصل إلى 11 ألف  ، وتفاجئ بحساب للحملة الوطنية لترشيد إستهلاك الطاقة بعدد متابعين يفوق الـ 49 ألف !
وابتداء الحديث حول هذه النقطة لأنها مِفْصَل رئيس يُمَكِنُكَ من فهم سوء تكتيك وهدر لجهود المركز ، فلو أن الحملة أُطلِقت من خلال الحساب الرسمي للمركز لكفاءة الطاقة لكان ذلك مدعاة للحصول على عدد متابعين أكبر محصورين في حساب موحد يُسَهِل على القائمين التعاطي مع التحديثات والردود وتفعيل كل الإعلانات والفعاليات والحِراك الآني الذي يرغب المركز بتنشيطه ، وقياساً بحجم المعلومات التي يمكن معالجتها في حساب موحد يكون المركز أطر الجهود لزيادة فاعلية التأثير .
ومن ثم نأتي للخطأ الثاني الذي وقعت فيه إدارة هذه الحملة وهو تعدد الوسوم ( الهاشتاقات ) التي أُطلِقت معها وهذا بعثر بجدارة الكثير من الجهود التي بذلت سلفاً ، كيف ؟
حينما نعلم مستوى التفريط الذي وقعت فيه إدارة الحملة حينما تخلت عن الوصول لجمهور عريض استطاعت استقطابه من خلال معرض إثراء المعرفة الذي أقيم في أكثر من منطقة وآخرها كان معرض في الرياض ولمدة شهر كامل ما بين 2/10 -2/11 -1435هـ ، وفي هذا المعرض نال ركن #كفاءة_الطاقة المرتبة الثانية كأكثر الأركان استقطاب للزوار وترك انطباع مميز لديهم ، فلو أن إدارة الحملة اعتمدت وسم #كفاءة_الطاقة لتفعيل حملاتها المتتابعة بتضمينها تحت هذا الوسم لغنمت تأثير أكبر بكثير مما نالته الآن ، ويمكن تعداد بعض الوسوم على سبيل الذكر لا الحصر ( #لتبقى ، #تقدر_توفر_أكثر ، #الحملة_الوطنية_لترشيد_استهلاك_الطاقة ، #دورك_يفرق ، #بطاقة_كفاءة_الطاقة ، #حافظ_عليها ، #المكيف ، #المصباح ، #العزل_الحراري ، الفرق_واضح ...إلخ ) .

ونركز الضوء أكثر على حملة #العزل_الحراري والتي أطلقت بوسمين كحد أدنى وهي (#العزل_الحراري ، #الفرق_واضح ..) وهذه عودة أخرى لتشتيت الجهود ، ومن المهم ذكره حول هذين الوسمين هو تفعيل مسابقة في تويتر تمكن الجمهور من التفاعل مع الحملة بشكل مباشر وتساعد القائمين عليها في عملية قياس التغذية المرتدة ومستوى التفاعلية!
هذه الحملة التي أطلقت في 19 أكتوبر 2014م والتي راعى فيها القائمون موائمتها للمجتمع السعودي وثقافته لتحقيق أعلى تأثير ممكن ، وهذه الحملة أُطلقت بعدة وسائل لتغطية أوقات العرض ما أمكن  وهي ( 2033 إعلان طرق ، 920 إعلان صوتي في ستة إذاعات ، 357 إعلان تلفزيوني مباشر من خلال 10 قنوات ، المعارض المتنقلة ) . وفي تويتر يمكن متابعة الحملة على حساب المركز السعودي لكفاءة الطاقة وأيضاً على حساب الحملة الوطنية لترشيد إستهلاك الطاقة ويمكن ملاحظة الدعم الكبير الذي تحظى به الحملة على حسابات إخبارية وإعلامية مميزة مثل ( واس ، صحيفة الاقتصادية ، صحيفة المدينة ، صحيفة ، الشرق ، اليوم الإقتصادي  ، سبق ، السعودية الآن ، عين اليوم ، موقع مدينة الرياض ، سيدتي ، المهندسون السعوديون ، برنامج ياهلا ) هذا الدعم الكبير يظهر حجم الجهد الذي بذلته إدارة الحملة في الوصل لقنوات متعددة للتواصل مع الجمهور ، عدا عن مشاركة كبيرة من مشاهير تويتر المؤثرين في دعم الحملة أمثال الإعلامي علي الغفيلي ، و ماجد المحيميد الكاتب بصحيفة الرياض وصاحب أشهر سلسلة لتعليم فن البناء محلياً .
من المهم ذكره أن الحلمة كانت ذكية في جانب الترويج لأهدافها ، بما أن الكوميديا بوابة كبيرة للولوج لقلب وعقل المشاهد المحلي ، فقد عمدت  إلى إضفاء جاذبية النجم على القائم بالإتصال فيها من خلال إستقطاب الكوميديان السعودي حبيب الحبيب الذي فاز بآخر استفتاء كأفضل كوميدي خليجي لهذا العام .ولكن للأسف أغفلت إضافة وسم اسمه مع تغريداتها وهي بذلك تخسر الوصول لجمهور الحبيب الذي يربو عددهم على المائة ألف متابع ، وأيضاً لا تنعكس صورة دعم الحملة على حساب الحبيب نفسه إلا بظهور خجول جداً .
وبتصريح لظافر القحطاني مشرف الحملات الإعلانية في فريق التوعية بالمركز السعودي لكفاءة الطاقة  حول الحملة وحول الخطوة الإستباقية التي قاموا بها من خلال إنجاز دراسة قبلية على الجمهور المستهدف ( المواطنون ، المكاتب الهندسية ، المستثمرون والمطورون العقاريون) فإن النتائج التي يرجى قياسها بعد إنتهاء الحملة ( بنسبة 80% حملة العزل الحراري و 20% الحملة الوطنية لترشيد استهلاك الطاقة) ستكون علمية يعتمد عليها في فهم ودراسة الآليات المثلى للتغيير المأمول والذي من خلاله يستطيع المركز السعودي لكفاءة الطاقة تطوير خططه المستقبلية .
التحليل اعلاه يقتصر على زاوية ضيقة لا يغطي كل جوانب الحملة ولكن يهدف لإظهار شيء من جوانب النقص التي يمكن للمركز السعودي لكفاءة الطاقة تلافيه سريعاً بإعتبار أن العالم الرقمي سهل التعديل على معطياته وتحديثها أول بأول .
وكُلنا مع #كفاءة_الطاقة #لتبقى ...
انتهى.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مقال ممنوع من النشر ..!

مقال ممنوع من النشر

معرض منتجون - للمستثمرات من المنزل ( اليوم آخر يوم )